Intro Img

دليلك لعملية علاج الضعف الجنسي بالقسطرة

17-Apr,2021

ضعف الانتصاب من أكثر المشكلات التي تشغل اهتمام الرجال لأنها تؤثر بالسلب علي حياتهم الزوجية والنفسية، كما ينسحب تأثيرها على قدرة الرجل على الإنجاب.

لذا فإن البحث عن علاج لها هو ما يهم الرجال، لكن جميع الحلول المتعارف عليها هي حلول مؤقتة ينتهي أثرها سريعًا، كما أنها تتسبب في حدوث مشكلات صحية كثيرة وأثار جانبية مزعجة.

الحصول على حل جذري ونتيجة مضمونة تستمر مدى الحياة لم يعد حلمًا مع عملية القسطرة التي تعمل على توسيع الشرايين التي تغذي القضيب بالدم وتجعله قادراً عن الانتصاب بشكل صحيح دون اللجوء لتناول العقاقير والمنشطات الجنسية، الحلم الآن أصبح حقيقة، وهي ما سوف توضحه السطور التالية.

دواعي العملية وأسسها

إذا كنت تعاني من الضعف الجنسي المزمن والمستمر، ولديك مشكلات أدت لضعف الانتصاب مثل أمراض ضغط الدم والسكري، فإن هذه العملية ستضع نهاية لكل مشكلاتك لتذهب وبلا عودة.

العملية هي ابتكار طبي تمت تجربتها وأثبتت فاعليتها، وهي عبارة عن إجراء طبي مبني على أسس علمية تتعلق بالدورة الجنسية وخطواتها وكيف يصل الدم للقضيب ليحدث الانتصاب لينسحب منه ويعود لحجمه وشكله الطبيعي.

خطوات الدورة الجنسية متتالية تبدأ من إشارات المخ بوجود إثارة تستلزم الانتصاب لإتمام العملية الجنسية وتنتهي بانتهاء المثير، هذه الخطوات تفشل إذا كان الدم لا يصل للقضيب بشكل كافى للانتصاب نتيجة لضيق شرايين القضيب او التى تصل للقضيب، والعملية تعمل على تصحيح هذه المشكلة لتتمكن الشرايين من الاحتفاظ بالدم وبالتالي يحافظ القضيب على انتصابه لفترة أطول.

حيث أن العضو الذكري يتغذى بالدم عبر ثلاثة أنواع من الشرايين هي شرايين العضو نفسه وشرايين منطقة الحوض بالإضافة إلى الشريان العلوي من الشريان الأورطى.

وتقوم آلية هذه العملية على إعادة الشرايين لوضعها الصحيح ليتم تدفق الدم من وإلى القضيب بشكل سلس وطبيعي دون أي مشكلات، مما يعني التحول من الضعف للقوة وممارسة الحياة الجنسية دون الحاجة لأس منشطات جنسية.

ما هي اجراءات ما قبل العملية ؟

 مشكلة ضعف الانتصاب يمكن علاجها من خلال عملية القسطرة، والتي تحتاج للاستعداد لها من خلال عدة خطوت كالتالي:

• إجراء مجموعة من التحاليل المعملية منها صورة الدم الكاملة واشعة الصبغة على و اشعة بالصبغة على الشرايين.

• إجراء مقابلة مع المريض سواء أون لاين أو في العيادة للتعرف على تاريخه المرضي والأمراض الأخرى التي يعاني منها والأدوية التي يتناولها.

• يتم إجراء آشعة على والشرايين.

• إجراء آشعة بالصبغة للاطمئنان على وضع الكليتين لبعض المرضى. ت

• إجراء تحليل وظائف الكبد والكلى ونسبة الكوليسترول في الدم وتحليل نسبة التجلط.

• لا تحتاج للصيام قبل العملية لأنها تتم تحد تأثير التخدير الموضعي.إجراء كشف سريري على المريض والاطمئنان على الوظائف الحيوية.

• إجراء فحص بالآشعة " دوبلكس " للاطمئنان على سير الدم في أوردة وشرايين العضو الذكري.

• إجراء فحص للأعصاب للتأكد من إحساس القضيب واستجابته.

 ما هي خطوات العملية ؟

يتم علاج الضعف الجنسي ومشكلة ضعف الانتصاب باستخدام القسطرة بعد التحضير وإجراء كافة التحاليل والفحوصات المطلوبة يقوم الطبيب بتحديد ميعاد إجراء العملية مع المريض لتبدأ الخطوات التي ستضع حياتك الجنسية على الطريق الصحيح.

العملية لا تحتاج للمبيت قبلها بالمستشفى، يكفي أن تأتي قبلها بساعة واحدة فقط للاستعداد، العملية تبدأ بتجهيز الطبيب وتخديره جزئيًا.

يتم إدخال إبرة القسطرة عبر اليد من خلال فتحة صغيرة جداً من خلالها تصل القسطرة للأوردة المعتلة وأدق شرايين القضيب ليتم تسليكها، مما يعالج مشكلة التسرب الوريدي، وفي نفس الوقت يتم تصوير الأوردة والشرايين بالأشعة.

تتم هذه الخطوات بهدف تسهيل تدفق الدم للقضيب دون أن تتسبب في حدوث أي جروح ولا تتطلب ضمادات أو خيوط جراحية، العملية تتم في فترة زمنية تتراوح بين 30 دقيقة وحتى 60 دقيقة.  

تعود بعدها الشرايين لوضعها الطبيعي ويحصل المريض على نتائج رائعة ومبهرة لأنه يستعيد حياته الجنسية ويتمكن من ممارسة حياته الزوجية بانتظام.

مع العلم أنه لا توجد أي موانع طبية للعملية، وهي ممكنة لأي شخص حتى مرضى القلب والضغط والأوعية الدموية، أما من يعاني من ارتفاع وظائف الكلى فإنه يتم إجراء العملية باستخدام غاز ثاني أكسيد الكربون الذي لا يسبب أي أضرار على الكليتين.

كما أنه لا يوجد أي قيود تتعلق بعمر المريض، حيث أنها لا تقتصر على الشباب ويمكن إجرائها لأي شخص في أي مرحلة عمرية.

 ماذا تتوقع بعد العملية ؟

تستغرق العملية ساعة واحدة على الأكثر، بعدها بساعة واحدة مخصصة للراحة سيجد المريض نفسه قادراً على التحرك بشكل طبيعي دون أي مشكلة أو ألم.

العملية لا تسبب أي جرح أو نزف أو ضمادات، يمكنك أن تركب سيارتك بعدها وتقودها بنفسك، كما يمكن للشخص السفر وركوب الطائرة في نفسي اليوم، لا حاجة للبقاء قي المستشفى أو المبيت بها.

ساعات قليلة وتعود بعدها لحياتك الطبيعية بل ويمكنك ممارسة الحياة الزوجية بشكل طبيعي، لا تحتاج بعدها لتناول أي أدوية أو منشطات جنسية لأنك ستصبح أقوى بدون أي عقاقير.  

يحتاج المريض للمتابعة مع الطبيب كل ثلاثة إلى ستة أشهر، وذلك يمكن أن يكون أون لاين أو من خلال زيارة الطبيب في العيادة، يحدد الطبيب مواعيد المتابعة الدورية لأنها مسئوليته.

 بعد العملية يمكنك الحياة بشكل طبيعي وسوف تبهرك النتائج خاصة وأنها ليست مؤقتة ولكنها تستمر طوال العمر ودون أي أعراض جانبية أو مشكلات صحية.

الأسئلة الشائعة حول العملية

• ما هي مدة إجراء العملية ؟ تتراوح بين 30 – 60 دقيقة.

• ما هو السن المناسب لإجراء العملية ؟ لا يوجد ويتم إجراؤها في أي سن

• ما هي الموانع الطبية للعملية ؟ لا يوجد أي موانع وتجرى لمرض القلب والأوعية الدموية والسكري والكلى والضغط.

• ما هي فترة فاعلية النتائج ؟ يستمر مفعولها لفترة طويلة.

• ما هي أثار العملية الجانبية ؟ لا يوجد  لها أي أعراض جانبية.

• هل يحتاج المريض لتناول المنشطات الجنسية بعد العملية ؟ لا يحتاج المريض لتناول أي أدوية بعد العملية.

• متى يمكن الفر وركوب الطائرة بعد العملية ؟  يمكن للمريض السفر وركوب الطائرة بعد العملية مباشرة وفي نفس اليوم.

• متى يمكننى الحركة بعد العملية ؟  يمكنك الحركة وقيادة السيارة بعدها بشكل طبيعي.

• متى يمكن ممارسة العلاقة الزوجية  بعد العملية ؟ بعدها مباشرة.

• ما هي طريقة إتمام العملية ؟ تتم من خلال القسطرة لتوسيع الشرايين وإعادتها لوضعها الطبيعي.

إذن فإن عملية القسطرة لعلاج ضعف الانتصاب هي إجراء طبي بسيط تعود بعده الحياة الجنسية للمريض بشكل طبيعي ويتخلص من مشكلة الضعف الجنسي للأبد لأن نتيجتها المبهرة تستمر طوال العمر، عملية مميزة تضع نهاية وتقبل الباب تمامًا أمام المنشطات الجنسية بجميع أضرارها، لا تسبب أي مشكلات صحية أو أعراض جانبية فهي آمنة تمامًا لجميع الأعمار ولا يوجد عليها أي قيود صحية.

 

 

Article Image
Intro Img

تواصل معنا